اكتشافات مذهلة في علاج الربو

لا يصدق نقطة تحول محتملة في علاج الربو: دراسة وجدت أن السبب الرئيسي للربو، ودواء الذي عكس أعراض المرض في المختبر. ويمثل الاكتشاف الأمل لعلاج جديد لمرضى الربو 300 مليون العالم الذين يعانون من الوهن نوبات من السعال، الصفير، وضيق في التنفس وضيق في الصدر.

الدراسة-التي أجرتها جامعة كارديف في المملكة المتحدة – يكشف للمرة الأولى أن مستقبلات الكالسيوم الاستشعار (كاسر) يلعب دوراً رئيسيا في التسبب في المرض للخطوط الجوية.

يستخدم الفريق الأنسجة البشرية للناس المصابين بالربو وغير الربو وفئران مختبر مع علاج الربو

وصف الباحثون في مجلة “علوم الطب متعدية الجنسيات”، كيفية التعامل مع كاسر مع فئة موجودة من العقاقير المعروفة باسم كالسيليتيكس، عكس جميع أعراض الربو.

استراتيجية لمنع مستقبلات الكالسيوم الاستشعار وضعت أصلاً لعلاج مرض هشاشة العظام.

واحدة من النتائج الرئيسية للدراسة أن المخدر عكس جميع أعراض الربو.

دانييلا ريككاردي، الباحث الرئيسي وأستاذ في كلية العلوم، كارديف وصف النتائج أنها “مثيرة بشكل لا يصدق”، ويضيف:

“عملنا يظهر أن استخدام كالسيليتيكس، رش مباشرة إلى الرئتين، يمكنك تعطيل كاسر ومنع جميع أعراض الربو”.

هذا الاكتشاف، تهدف في جميع المرضى من الربو، وسوف يكون مفيداً بشكل خاص للمرضى الذين لا تستجيب للعلاجات الحالية، وتمثل ما يقرب من 90 في المائة تكاليف الرعاية الصحية المرتبطة بهذا المرض.

يمكن أن يكون العلاج آثار ضخمة بالنسبة للأمراض الأخرى مجرى الهواء
وقد وضعت كالسيليتيكس حوالي 15 عاماً لعلاج مرض هشاشة العظام، ولكن أظهرت نتائج مخيبة للآمال في علاج المرضى الذين يعانون من مرض هشاشة العظام.

ومع ذلك، حقيقة أن الفعل قد تم اختبارها للسلامة، يقدم الباحثين فرصة فريدة لإعادة استخدامها، وخفض الوقت اللازم لإحضار دواء جديد في السوق.

ويأمل الفريق لاختبار الدواء على البشر خلال السنوات القادمة 2. زين. ويخلص إلى ريككاردي:

“إذا كنا تستطيع أن تثبت أن كالسيليتيكس آمنة عندما تدار مباشرة إلى الرئتين في الأشخاص المصابين بالربو، خلال 5 سنوات ونحن قد تكون قادرة على علاج المرضى.”
ويعتقد الباحثون أن نتائجهم على دور كاسر مجرى الهواء الأنسجة يمكن أن تترتب عليها آثار هامة أخرى أمراض الجهاز التنفسي مثل التهاب الشعب الهوائية المزمن ومرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD). حاليا لا يوجد علاج لهذه الأمراض التي تشير التوقعات، ستكون ثالث أكبر قاتل في العالم، بحلول عام 2020.

26 queries in 1.206 seconds.