العضلات بعد التدريبات فقط أكبر قدر من الفعالية الرياضة والتغذية

مهما كانت وجهات النظر يمكنك القيام بالتدريبات، والنشاط البدني المكثف يستهلك المصدر الرئيسي للطاقة من الجليكوجين في العضلات. هذا هو أساس قضى صناعة بأسرها من المكملات الرياضية، التي ترمي إلى العودة العضلات الطاقة، في أسرع وقت ممكن. ولكن نشرت مؤخرا في مجلة “مجلة الرياضة التغذية وعملية الأيض”، تقول الدراسة أن آخر سريع، وحتى الغذاء الغذاء-تغذي الجليكوجين بنفس الكفاءة كملاحق الرياضية المخصصة.

عند رفع الحديد الثقيلة، الطاقة يأتي إليكم من الجليكوجين، وهو 2 في المائة من وزن عضلات الهيكل العظمى. (أيضا الجليكوجين يمكن تخزينها في الكبد ويستخدم كمصدر بديل للطاقة). كما يمكنك العمل حجم الجليكوجين في العضلات تدريجيا يقلل ويجف عادة للحصول على 10-30 دقيقة، اعتماداً على كثافة التمرين.

استعادة هذا الجليكوجين مهم جداً لأن خلاف ذلك سوف تبدأ العضلات للبحث عن مصادر أخرى للطاقة، وضعف بنية الجسم وتحميل النظام المناعي. المصدر الرئيسي الجليكوجين الكربوهيدرات، ولأنهم غالباً ما تستهلك بعد تجريب لتجديد توازن الطاقة وتدريب العضلات للأحمال المستقبلية.

في الدراسة الجديدة، واختبار علماء آثار المواد المضافة جليكوجينوفيه والوجبات السريعة لسرعة الانتعاش والتدريب على الأداء. 11 حزبا كانوا يتضورون جوعاً قبل 12:00 ممارسة التحمل 90 دقيقة، بعدها نصفهم عرضت Hotcakes والفطائر وعصير البرتقال، وساعتين لاحق همبرغر، البطاطا الفرنسية فرايز وكوكا كولا. وتلقى النصف الآخر المشروبات الالكتروليتى قضبان الطاقة جاتوريد وبوويربارس والهاوية. بعد تناول الطعام على فترات منتظمة، أخذ الباحثون عينات الأنسجة وجعلت المتطوعين الأسوار الدم لقياس مستوى الجليكوجين. وقد أظهرت التجارب أن النتائج بعد 04:00 هي نفسها بغض النظر عن ما يأكلونه.

واستعرض الباحثون الطعام الذي لا يوصف كالرياضة خاصة الملحق، يتماشى مع مهمة تعبئة الطاقة بنفس الكفاءة. ومع ذلك، تذكر أن أنواع كثيرة من الوجبات السريعة تحتوي على المواد المغذية التي يمكن أن تبطئ معدل استرداد جليكوجين–على سبيل المثال، الدهون والألياف.

من المهم أيضا أن نلاحظ أن الباحثين لم يوضح إذا كان الطعام أفضل من المكملات الغذائية والرياضة. في الواقع، استخدام عدد كبير جداً من “الوجبات السريعة” يمكن أن يكون لها أثر سلبي على الصحة، نظراً لأنها غالباً ما تحتوي على الكثير من الصوديوم والكولسترول والسعرات الحرارية الزائدة. لذا، كن حذراً، في كل مرة تقوم بزيارة سلسلة الوجبات السريعة، لا سيما بعد التدريبات.

20 queries in 1.109 seconds.